روايات من قلب الصعيد

بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة
روايات من قلب الصعيد

الشاعر والكاتب / عبد العزيز عبد الحليم عبد المطلب شاعر الصعيد عامتا ومدينة أسيوط خاصتا شاعر رواية من قلب الصعيد روايات واقعية - شخصيات تاريخية - قصة قصيرة - نوادر - احداث تاريخية - شعر العامية - المربعات - رومانسيات - ادوار صعيدية - الادب الساسي


اكلت شويهتى وفجعت مهجة قلبى رضيت مع السخالة وانت طفل من انباك ان اباك ديب قليل الاصل وان سقيته لبن حليب

شاطر
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 590
نقاط : 1769
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/11/2011
العمر : 29
الموقع : اسيوط

اكلت شويهتى وفجعت مهجة قلبى رضيت مع السخالة وانت طفل من انباك ان اباك ديب قليل الاصل وان سقيته لبن حليب

مُساهمة من طرف Admin في الخميس مارس 15, 2012 8:31 pm

فقليل الاصل هنا هو الذى تمد له يدك ويخونك ويعضها اما الحالة هنا فهى جمع لسخل والسخل هو ابن الماعز فالسخالة يقصد بها هنا صغار الماعز قال الراعى اكلت شاتى وفجعت قلبى لفعلتك هذه الشنيعة وان كنت صغيرا تلعب مع السخالة فانت قد رجعت بالتهامك للشاة الى اصل ابيك فقليل الاصل يظل قليل اصل ولو سقيته لبن حليب فانا اقول للراعى ماذا لو قربت النار من البنزين فكيف لذلك الراعى الذى فرح بوجود الديب الصغير وتركه بين غنمه الم يظن لحطة ان ذلك الديب عندما يكبر سيلتهم غنمه وينسى الصداقة والالفة راميا بعشرته لهم عرض الحائط المهم عنده ان يشبع نهمه فمن يحبهم ويحبونه فالغنم بطبيعتها اذا ما رات الديب فجعت وهربت منه على حياتها من الموت اما ذلك الديب الذى تربى وكبر بينهم كيف يحفلون منه ويهربون بعيدا عنه ولقد توطدت العلاقات بينهم وبينه ولم يكن غريبا عنهم فاطمئنوا له لانه صار منهم ولكنه عندما وجد من يسدون رمقه التهم احداها ولو ترك على ما هو عليه لقضى على القطيع جميعا 0

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد مارس 24, 2019 3:06 pm