روايات من قلب الصعيد

بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة
روايات من قلب الصعيد

الشاعر والكاتب / عبد العزيز عبد الحليم عبد المطلب شاعر الصعيد عامتا ومدينة أسيوط خاصتا شاعر رواية من قلب الصعيد روايات واقعية - شخصيات تاريخية - قصة قصيرة - نوادر - احداث تاريخية - شعر العامية - المربعات - رومانسيات - ادوار صعيدية - الادب الساسي


الحمد لله يا ربى قد خلقتنى مسلما

شاطر
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 590
نقاط : 1769
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/11/2011
العمر : 28
الموقع : اسيوط

الحمد لله يا ربى قد خلقتنى مسلما

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 12:46 pm

الحمـد للـه يا ربـى قـد خلقتنـى مسلمـا ولـم تخلقنـى جاحـدا مشركـا لا الـه الا انـت لا شريـك لـك خلقتنـى

وكنـت معـدما فكيف انكر وجودك وقدرتـك امـام عينـاى واضحـة جليـة تبـدوا للخلـق - فهـل هنـاك تشككـا -

الكـل يعلـم انـك الواحـد الاحـد ومـع كـل هـذا نـرى منـهم مكابـرا متمـردا - الـم يكفينـى ان خلقتنـى علـى

الاسـلام فكيـف يكـون لـى ان اكـون مذنبـا اسـب هـذا واشتـم هـذا واغتـاب هـذا وانـم هذا وبـين هـذا وذاك

ليـس بثابـت ولكنـى مذبذبـا وهذا لا يرضاه ربى فلم أتصور نعمتـه التـى انعمهـا علـى فلـم أكن وافيـا انمـا

كنت لئيما وللخيـر مخبئـا ولـم يكفـى منـى هـذا بـل عزمـت علـى ان اهـدم كـل ما هـو خيـر محطمـا فمـا

الفـرق بينـى وبيـن شيطـان عصـى امـر ربـه وتوعـد ان يكـون لبنـى البشـر ساعيـا مفسـدا فمنـا من اطاع الشيطان

دخـل النـار ومنـا مـن أطاع ربـه وعصـا الشيطان ففـى جنـة الخلـد خالدا مخلـدا سبحانـك ربـى لا اوافيـك

حمـدا وشكـرا بقـدر ما منحتنـى من هدايـة وخلقتنـى موحـدا بـك مسلمـا مـاذا لـو خلقتنـى غيـر ذلـك والعيـاز

بـك كـان مصيـرى مصيـر كافـر بك مشركـا ونهايتـى ستكـون الجحيـم - والجحيـم لمـن كـان مشركـا بـك متعنتـا

فالحمـد للـه لك الحمد ولـك الشكـر فلـن اكـون باختيـارى وانمـا انـت الـذى اختـرت لـى الهدايـة وارادتـك

كانـت لـى منـذ الاذل كـرمـا لـى وانصافـا من قادر مقتـدر شـاء لـى ان اكـون مسلمـا ولـم يشـاء لـى ان اكـون

جبـارا مجرمـا اعتـرف انـك رحمتنـى فـى الدنيـا بالهدايـة واطمـع فـى ان ترحمنـى فـى الاخـرة برحمـة منـك

التـى وسعـت كـل شـىء فكيف لى ان اقنـط منهـا وانـا منهـا علـى موعـد وعدتنـى بهـا وقـد ادخرت التسعـة

وتسعـون رحمـة ليـوم الحسـاب الـم يكـن هذا تفضلا منك لنا وترحمـا فكيـف برحمـة منـك واحـدة جعلـت

الوحـش يرفـع رجلـه عـن وليـده فـى الدنيـا ونحـن فـى الاخـرة سنحظـى بالتسعـة وتسعـون رحمـة وستلحـق

بالعاصـى منـا والمتمـرد ويحـرم منهـا مـن كـان ناكـرا لـوجـودك وجـاعـلا لـك شريكـا ولـم يكـن لـك شاكـرا

موحـدا الحمـد لـك والشكـر لـك اوجدتنـى بعـد ان كنـت معدمـا وليـس هـذا كـان يكفينـى إنما كفانـى منـك

انـك هديتنـى لمعرفتـك وايقنيتنى من وجودك فآمنت بالغيـب وكانـت لـك عنـدى شواهـد اراهـا فـى الكون

والملكوت تـدل علـى انـك خالـق كـل شـىء ولا شريك لك فأنت الواحد الاحد وبرحمتـك ستظـل بنـا

حاميـا ومشفقـا أبعـد كل هذا لم نشكر رضاك ؟ ورضـاك عنـا نعمـة ورضـا ما بعـده رضـا وسنرى تجليك علينا فى

الفـردوس الأعلى فانـت احـن علينـا منـا ومـن والدينـا فنعـم انـت الرب تتلطـف بعبـدك راضيـا عنـه وهـو

برحمتك عليه سعيدا مطمئنا راضيـا وكيـف لا نرضـى وقـد منحتنـا برضـاك العـزة واخفقـت الـذل عنـا ومتعتنـا

برؤيـا وجهـك لـم تحرمنـا منـه طرفـة عين بل سيظل نـورك باعيننـا باقيـا وليـس بماضيـا فاللهـم ياحنان يامنان

ياذا الجلال والاكـرام بحـق اسمائـك الحسنـى وبحـق وجهـك الكريـم الـذى نتطلـع الـى التمتـع برؤيتـه

استجـب لدعائـى وانـت اعلـم بـه واجعـله بيـن الكـاف والنـون تقـول للشيء كـن فيكـون فانـت المتفـرد

بالكونية وانت علـى كـل شـىء قديـر وصلـى اللـه علـى سيدنـا محمـد وعلى اله وصحبـه وسلـم

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 6:52 pm