روايات من قلب الصعيد

بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة
روايات من قلب الصعيد

الشاعر والكاتب / عبد العزيز عبد الحليم عبد المطلب شاعر الصعيد عامتا ومدينة أسيوط خاصتا شاعر رواية من قلب الصعيد روايات واقعية - شخصيات تاريخية - قصة قصيرة - نوادر - احداث تاريخية - شعر العامية - المربعات - رومانسيات - ادوار صعيدية - الادب الساسي


المراة تكتم سرا

شاطر
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 590
نقاط : 1769
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/11/2011
العمر : 28
الموقع : اسيوط

المراة تكتم سرا

مُساهمة من طرف Admin في الأحد مارس 18, 2012 10:22 pm

- يختلفن النساء فى طبعهن وان اجتمعن جميعهن فى افشاء سر ازواجهن وخاصة اذا ما حدث بين الزوج هفوة قد توجد لها حلا سهلا لولا تسرع المراة فقد روى ان رجلان كانت بينهما خصومه شديدة وكان كل منهما متحفزا ايذاء اخر الى ان فاض الكيل بينهما فاصبح كل منهما متحفزا لقتل الاخر والخلاص منه وذات يوم انفرد احدهما بالاخر وكان المكان قد خلا من المارة وبعد ان اطمئن احدهما بانه لا يوجد احد بالمكان قد يراه ويفشى سرهما قتل غريمه وحفر له حفرة ودفنه فيها وانصرف وكان لم يكن شيئا فقد سبق وان قال احدهما الى الاخر انا لو قتلتك من يفشى سرى فرد عليه الاخر وقال له قد يفشى سرك الهواء الذى يمر بنا وقالها بالعامية اللى هيفتن عليك الهوا الغايب فقال له لنى ساقتلك وخلى الهوا يفتن على او يفشى سرى وقتله ثم حفر له حفرة ودفنه فيها وانصرف وكأن شيئا لم يكن وظلت اسرة القتيل تبحث عنه حيث احتفى فجأة وظلوا يبحثون عنه فى البلدة الى انهم لم يكلوا جهدا فى البحث عنه فى البلاد المجاورة لبلدته الى ان يأسوا من وجوده او العثور عليه .
- وذات يوم وهو جالس مع زوجته هبت ريح عاصفة اغلقت شباك النفاذة بقوة احدثت ضبطة قوية بالنفاذة فتذكر زوجها ماقال له غريمه فابتسم وضحك فقالت له زوجته والذى يضحكك ولم يحدث شىء يؤدى الى الضحك ولما لم تنبث بكلمة وظلت تلح عليه بابتسامة رقيقة رق لها قلبه فافضى لها بسره ومع مرور الوقت حدثت بينهما مشادة قوية قالت له اياك ان تقتلنى كما قتلت فلان وصرخت باسم القتيل فعلمت الناس بانه هو القاتل من هنا علمت اسرة القتيل وعائلته بانه هو الذى قتل احدهم واخفى جثته فعزموا جميعا على الاخذ بالثـار وتحينوا الفرصة لقتله وقتلوه واطفوا النيران التى كانت متأججة فى قلوبهم وهدأت ثورتهم بعد ان استدلوا على جثة فقيدهم فمن هنا نعلم ان المرأة وان كن مصابيح البيوت كما قال النبى صلى الله عليه وسلم الا انهن لا امان لهن .
- اللهم الا المخلصات منهن وهن قلائل لا يعلم بهن احد الا الله سبحانه وتعالى وهؤلاء المخلصات من النساء واللاتى يخافون من عقاب الله قد يمتثلن الى اربعة نساء واللاتى قيل فيهن انهن خير نساء العالم وهن " خديجة بنت خويلد زوجة النبى صلى الله عليه وسلم ، وابنته فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وسلم ، ومريم ابنة آل عمران ام سيدنا عيسى المسيح عليه السلام ، وآسيا بنت محازم وهى زوجة الفرعون والتى قالت ربى ابنى لى عندك بيتا فى الجنة ونجنى من فرعون وعمله ونجنى من القوم الظالمين " صدق الله العظيم "

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 10:55 am