روايات من قلب الصعيد

بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة
روايات من قلب الصعيد

الشاعر والكاتب / عبد العزيز عبد الحليم عبد المطلب شاعر الصعيد عامتا ومدينة أسيوط خاصتا شاعر رواية من قلب الصعيد روايات واقعية - شخصيات تاريخية - قصة قصيرة - نوادر - احداث تاريخية - شعر العامية - المربعات - رومانسيات - ادوار صعيدية - الادب الساسي


اللص والخروف

شاطر
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 590
نقاط : 1769
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/11/2011
العمر : 28
الموقع : اسيوط

اللص والخروف

مُساهمة من طرف Admin في الأحد مارس 18, 2012 10:25 pm

اللص والخروف
*****
- نحن نعلم علم اليقين ان كل من له مهنة قد يحبها ويعشقها عشقا كثيرا لدرجة انه يمكن ان يبتكر او يكتشف كل ما كان يخفى عليه من معطيات قد تعود عليه بالنفع والنفع ينقسم الى قسمان اما حلال يعود عليه بالخير الكثير واما حرام يعود عليه بالضرر الفاحش وان كان نفعه وقتيا وقصتى هذه التى اود ان اسردها للقارىء تتلخص فيما يلى :
- يقال ان احد اللصوص كان يسير باحد الشوارع فسمع اثناء سيره صوت خروف على سطح احد المنازل سمع ذلك ولعابه جرى على كيفية حصوله عليه فالقى بنظرة داخل البيت فوجد البيت يكاد يكون خاليا من السكان فدخل فيه خلسة والقى بنظره وسمعه الى ما قد يراه او يسمعه من احد قاطنيه وعندما لم يرى ولم يسمع احد وكل فى شقته غالقا عليه بابه اطمئن قلبه لذلك فصعد المنزل كاتما انفاسه خوفا من ان يراه او يسمعه احد الى ان صعد الى سطح المنزل وامسك بالخروف ونزل به فرآه ساكن الدور الاول وعندما راى اللص الرجل استخدم ذكاؤه الخارق واستعجل سؤاله وقال للرجل لقد عرضت ذلك الخروف على الساكن الذى بالجور العلوى كى يشتريه فاراد ان يشتريه بثمن بخس فرد الرجل قائلا بكم اراد ان يشتريه فادلى له بسعر زهيد فقال له الرجل انا اشتريه منك بسعر اعلى بعض الشىء واشتراه بسعر يزيد قليلا عن السعر الذى ادلى به فوافق اللص وباعه وقبض الثمن .
- وبعد ان اشتراه الرجل الذى بالدور الارضى ادخله منور البيت واغلق عليه الباب سمع صاحب الخروف الاصلى الساكن بالدور العلوى صوت الخروف فرآه فى منور البيت الخاص بساكن الدور الارضى فقال له هذا خروفى اعطنى خروفى فقال الرجل الساكن بالدور الارضى هذا خروفى اشتريته من الرجل الذى عرضه عليك كى تشتريه ولما وجدك انك ستشتريه بمثن بخص رفض بيعه لك وباعه لى فلم يصدقه صاحب الخروف ونشبت بينهما مشادة قوية تشاجرا مع بعضهما البعض ذهبا على اثر تشاجرهما الى مراكز الشرطة للفصل بينهما واللص يراقب ما يحدث من بعيد وعندما ذهبا لمركز الشرطة رجع اللص الى زوجة الرجل الذى اشترى الخروف وحبسه فى المنور وقال لها انا من رجال الشرطة وقد ارسلنى الظابط لاخذ الخروف لاثبات الحالة فما كان من المراة الا ان اعطته الخروف وعندما رجعا المتخاصمان اكتشف الحقيقة بانهما كانا ضحية لص خارق الذكاء .
-----------------------------------------------------
الغزال والزرافة
*****
- الغزال والزرافة قابلا كلبا فقالا له ما رايك فى الاسد سبع الغابة وقد اشتد بطشه بنا وعمل على كبح جماحنا واذلالنا بهجومه علينا وافتراسه لنا والى متى سيستمر فى ذلك الجبروت والطغيان الم تستطيع ان توثقه لنا وثاقا غليظا بحيث لا يستطيع ان يفلت منه فاذا ما فعلت ذلك فسوف ننصبك علينا وتكون انت سيد الغابة بدلا منه سمع الكلب ذلك فطأطأ رأسه وانصرف دون ان ينبث بكلمة واحدة وفى اثناء سيره قابل الاسد سبع الغابة واخبره بذلك سمع الاسد ذلك فاخذته العزة بالاثم وعلاه الغرور وقال للكلب تعالى اوثقنى وثاقا غليظا كما قالا لك وسترى ماذا يفعلان فما ان سمع الكلب ذلك الا واوثقه وثاقا غليظا بحيث لا يستطيع ان يفلت منه ابدا مهما بذل من مجهود وعندما اوثقه الكلب وتيقن من انه لم يستطيع ان يفلت منه رفع الكلب احدى رجليه الخلفيتين وتبول على الاسد فاشتد الاسد غيظا ولكنت ماذا يفعل فمهما بذل من مجهود بكامل قوته لن يستطيع ان يفك نفسه ولم يكف الكلب عن ما فعله ولكنه استمر فى ان يتبول عليه فى ذهابه وايابه فانتابته الذلة والمهانة واستسلم للقهر الذى الم به .
- وفى اثناء ما كان يعانيه مر به القرد فرآه فى حالة يرثى لها فاقترب منه وقال له مالذى اعتراك يا ملك الغابة وادى بك الى ما انت عليه الذى قد يودى ذلك بحياتك فلم يفصح للقرد بغروره فاستهان بما فعله به الكلب وظل صامتا مطأطأ راسه الى الارض فلم يجد القرد بدا من ان يحل مشكلته فقال له هل تعاهدنى فى ان فككت وثاقك ان نقتسم مملكة الغابة مناصفة بينى وبينك فرد عليه الاسد قائلا طالما فى الغابة من يربط وفيها من يفك ساغادرها لكما وانصرف الى حال سبيلى ففك القرد قيده وانصرف الاسد وبقيا الكلب والقرد يرتعان ويلعبان فى الغابة دون قيد او شرط وقد انزاح ملك الغابة بجبروته وسلطانه بعد ان انكسرت شوكته ولم يعد ينبث بكلمة من بعد ما لقاه من ذل واكتئاب كاد يودى به الى التهلكة فدائما وابدا لكل ظالم مغرور يوم يلقى فيه مصيره ان اجلا او عاجلا دنيا غروره بلا اساس كدأب مين اللى بناها وقليل الدبس تكرهه الناس وبليات المحبة وجاهة .

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 8:08 am