روايات من قلب الصعيد

بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة
روايات من قلب الصعيد

الشاعر والكاتب / عبد العزيز عبد الحليم عبد المطلب شاعر الصعيد عامتا ومدينة أسيوط خاصتا شاعر رواية من قلب الصعيد روايات واقعية - شخصيات تاريخية - قصة قصيرة - نوادر - احداث تاريخية - شعر العامية - المربعات - رومانسيات - ادوار صعيدية - الادب الساسي


الجدي والثعلب

شاطر
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 590
نقاط : 1769
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/11/2011
العمر : 29
الموقع : اسيوط

الجدي والثعلب

مُساهمة من طرف Admin في الأحد مارس 18, 2012 11:02 pm

يحكي أن مر الجدي ذات يوم علي الثعلب فقال الثعلب للجدي أريد أن أشرب فقال له الجدي تفضل معي نروي الظمأ ونطفئ لهيب العطش وبينما هما ذاهبان إلي مورد الماء العذب إذ نظرا فوجدا حفرة عميقة بها ماء بارد فلم يصبرا حتى يصلا إلي مورد الماء فنزلا فيها وشربا حتى ارتووا وبعد أن أرادوا أن يخرجا من الحفرة تعذر طلوعهما ومكثا في الماء نحو ساعة وهما في حيرة شديدة إلي أن أوشكا علي الهلاك وقد طرأت علي الثعلب المكار فكرة في رأسه يفعلها علي خلاص نفسه فقال للجدي أنت طويل القوام عني فارفع يديك فوق الماء وارفع رأسك غلي السماء أحملني فوق ظهرك العريض فإذا ما خرجت ونجوت علي يديك فسأجرك من ذقنك أو من يديك وبجرك الخفيف سوف تطلع بالعزيمة والإصرار سنرجع فوقف الجدي علي رجليه الخلفيتين وهم بالرجلين الأماميتين فوق الماء حيث أن الجدي كان فحلا سالم وفي استقامته يشبه السلالم فقد حط الثعلب فوقه كالعفريت وفي لمح الصر كان فوق الحفرة وقال بعدها للجدي عن إذنك يا تيس الجبل فقد خرج الشيطان كما دخل وأود أن أقدم لك الصيحة قد تكون في مستقبلك مريحة فإذا ما أردت أن تدخل البروج فقبل الدخول قدم الخروج ودائما وأبدا تنكر في العاقبة فهي دائما وأبدا عن العقول غائبة .


    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يوليو 20, 2018 4:38 am