روايات من قلب الصعيد

بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة
روايات من قلب الصعيد

الشاعر والكاتب / عبد العزيز عبد الحليم عبد المطلب شاعر الصعيد عامتا ومدينة أسيوط خاصتا شاعر رواية من قلب الصعيد روايات واقعية - شخصيات تاريخية - قصة قصيرة - نوادر - احداث تاريخية - شعر العامية - المربعات - رومانسيات - ادوار صعيدية - الادب الساسي


ما أجتمع رجل وامرأة إلا والشيطان ثالثهما

شاطر
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 590
نقاط : 1769
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/11/2011
العمر : 28
الموقع : اسيوط

ما أجتمع رجل وامرأة إلا والشيطان ثالثهما

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 9:23 pm

ما أجتمع رجل وامرأة إلا والشيطان ثالثهما
يقال أن فارساً من الفوارس كان يعيش هو وزوجته فى قصر غاية فى الجمال والأبهة ونظراً لفروسيته وشجاعته كان مشغولاً دائماً وأبداً بالحروب لإجادته بالفروسية والمبارزة ففى تلك الحالة جعلته لا يفكر فى بيته ولا فى حق زوجته حتى فى الحق الشرعى الذى خلقها الله من أجله فضلاً على أنه لم يسمح لزوجته أن تذهب إلى بيت أبيها لانشغالها بعمله الدءوب الذى يستدعى أن يكون يقظاً بصفة دائمة وعندما رأى أن زوجته قد تغضب وتتمرد عليه سمح لها بالذهاب إلى بيت أبيها وكانت هى من بلدة تكاد تكون قريبة من بلدة زوجها الفارسى ولفرط انشغاله بفروسيته وتورطه فى الحروب أمر يوصل زوجته إلى بيت أبيها رجل من رجاله الذين يعملون فى القصر والذى يقيم فيه .
وحيث أنه كان فى الماضى وسائل السفر على الدواب ركبت الحمار ومشى الخادم خلفها وفى أثناء سيرهما هبت ريح خفيفة أنعشت بنسيمها زوجة الفارسى فأيقظت فيها النشوة وتذكرت على أثر ذلك أيام الحرمان والهجر فألقت بنفسها من على الحمار فوقعت على الأرض ورخصت مدعية بأن فى إحدى رجليها شوكة فتقدم الرجل إليها كى يخرج من رجلها الشوكة وأخذ يعسعس أو يتلمس مكان الشوكة كى يخرجها وهى تقول له فوق شوية وهو لم يفطن إلى ما تقصده منه وعندما أصابها اليأس من عدم فهمه إلى ما تصبو إليه بصقت فى أحدى كفيها وصفعته صفعة قوية أخرجته من وعيه وبعدها ركبت الحمار وسار هو خلفها كما كان يسير ولكنه فطن أخيراً إلى ما كانت تريده منه فأطلق يغنى وقال " غليون بحيرى أتاه ريحه وقوة حل – أنا اللى عينى عميت عن الشوكة ونظرى قل دوايا موتى فى ملقة وقتلى حل اللى عينى عميت عن الشوكة ونظرى قل "
فنحن من هنا نود أن نلفت نظر القارئ بأن النبى  قال " ما يجتمع ذكر وأنثى إلا والشيطان ثالثهما " فقد ظن الفارس أن إمرأته وهى أمرأة فارس ستنظر إلى عامل يعمل فى القصر وهذا خطأ كبير فالحديث قال ذر وأنثى أيا كان الذكر أو أيا كانت الأنثى فالغريزة قد تجعل الأميرة أو الملكة تنظر إلى خادمها إذا ما سمحت لهما الظروف أن يتواجدا لوحدهما فى مكان ما . توة : الآن ملقة : خلاء
عبد العزيز عبد الحليم عبد اللطيف
أسيوط – الوليدية – شارع إسماعيل الشريف
حارة أحمد سويفى 2327217


    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 2:29 pm