روايات من قلب الصعيد

بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة
روايات من قلب الصعيد

الشاعر والكاتب / عبد العزيز عبد الحليم عبد المطلب شاعر الصعيد عامتا ومدينة أسيوط خاصتا شاعر رواية من قلب الصعيد روايات واقعية - شخصيات تاريخية - قصة قصيرة - نوادر - احداث تاريخية - شعر العامية - المربعات - رومانسيات - ادوار صعيدية - الادب الساسي


قرار وقف بث قناة الأقصى

شاطر
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 590
نقاط : 1769
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/11/2011
العمر : 28
الموقع : اسيوط

قرار وقف بث قناة الأقصى

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 9:23 pm

قرار وقف بث قناة الأقصى
للأسف الشديد عندما عمدت قناة الأقصى على كشف الغطاء الإسرائيلى التى كانت دائماً وأبداً تسعى من تحته لبث جرائمها المتتالية على الشعب الفلسطينى وكانت آخر تلك الجرائم اعتدائها على قافلة الحرية وقتل وجرح من كانوا على متنها من هنا عمدت فرنسا إلى اتخاذ قرار بوقف بث قناة الأقصى لأن بثها أقام الدنيا وأقعدها فاستنكر العالم أجمع ما قامت به إسرائيل بقافلة الحرية ونظراً لأن إسرائيل هى الحليف الوحيد للولايات المتحدة الأمريكية والشرق الأوسط وأنها تعتبر قاعدة عسكرية لأمريكا وحلفائها وحتى لا تظهر الولايات المتحدة الأمريكية فى الصورة وأنها هى المنحازة انحيازاً كلياً لإسرائيل فإبعادها منها حرضت فرنسا على اتخاذ هذا القرار ونحن نعلم أن بريطانيا وفرنسا ذيل الولايات المتحدة الأمريكية فأين الديمقراطية والحرية التى ينادون بها فى الغرب فالديمقراطية والحرية تطبق دائماً فى داخلها أما فى الخارج فيطبقون العربدة والأعمال الهمجية والإجرامية والدليل على ذلك أن أمريكا وحلفائها ينادون بتطبيق العقوبات على إيران وكوريا الشمالية بحجة أنهم يملكون السلاح النووى ويتغاضون عن إسرائيل حليفة أمريكا الوحيدة فى الشرط الأوسط لقد نسيت أمريكا وحلفائها بأن الله يغير ولا يتغير فالفرس والروم كانتا دولتان كبيرتان وقويتان فى الماضى أيام مبعث سيدنا محمد  وضعنا هاتين الدولتين وأنت بعدهما بريطانيا العظمى والتى لا تغيب عنها الشمس وذلك لكثرة مستعمراتها فى العالم ثم ذهب بريطانيا وحل محلها روسيا وأمريكا وهما القطبان الوحيدان فى العالم من حيث القوة والسيادة .
ومع كل هذا قد صعب على أمريكا أن يكون هناك قطب آخر ينافسها فعملت على تفككه فجندت طالبان ودريته وسلحته ووجهة إلى الروس وظلوا يقاتلون الروس إلى أن تفككت روسيا وأزاحت من طريقها القطب الذى ينافسها وظلت هى القطب لواحد فى العالم ومن هنا خافت على نفسها من طالبان لتأخذه العزة بالإثم ويقول نحن بإيعاد من أمريكا قلنا الروس فلماذا لا تفكك أمريكا فأتخذت أمريكا قرار بمهاجمة طالبان وملاحقة فى كل مكان فى العالم ولكن الله أراد أيسقيها من الكأس التى سبق وأن سقته لروسيا فأصبح طالبان يقاومها بشراسة لم يسبق لها مثيل فى أفغانستان بل وفى جميع الدول التى تتواجد فيها أمريكا وحلفائها وللأسف أنهم يطلقون على أنفسهم أنهم دول يدعون إلى الحرية والديمقراطية التى يدعونها لأنفسهم وهل الديمقراطية التى يدعونها لأنفسهم تسمح بتسليح إسرائيل بالسلاح الذرى والنووى وتحرمه على غيرها إيران وكوريا الشمالية هذا من ناحية أما من الناحية الأخرى قد تدخلت فى وسائل الإعلام فحرضتا فرنسا على وقف بث قناة الأقصى ولأنها تعلم أن قناة الأقصى قد تكشف للعالم أجمع ما تقوم به أمريكا وحلفائها فأمريكا وإسرائيل دولتان مروعتان دون وجه حق فى أراضى غيرهم ولن يستحقوها فنحن نعلم أن أمريكا زرعت فى الأرضى الهنود الحمر فعند اكتشافها حول محل الهنود الحمر بعد أن قتلوهم وفعلوا بهم وإسرائيل على شاكلتها فقد زرعت فى فلسطين وقتلوا وشردوا الفلسطينيين أصحاب الأرض الأصليين فهل يعقل لتلك الدول المزروعة والتى بنيت على باطل أن تحكم بالحق والعدل فالشياطين لا تنجب إلا شياطين مثلاً وكذلك فى جميع المخلوقات فالحيوانات والطيور والحشرات فإنها لا تنجب إلا مثلها ولكن أود أن أقول تقاعس الدول العربية والإسلامية هم الذين منحوا الفرصة لهؤلاء المستبدين بآرائهم وقوتهم أن يضيقوا الخناق على غيرهم فى جميع المجالات فأمريكا معروف عنها أنها إذا ما أرادت أن تحتل بلد إدعت أنها أن تلك البلد المراد احتلالها تأوى الإرهاب فتقود حلفائها إلى السطو والنهب والاحتلال وهم لا سامح الله دول العدل والحق والأنصاف بالرغم من احتلالهم لأفغانستان والعراق وغيرها من الدول وما يقومون به لا تلك البلاد من قتل وتعذيب يعبن عن الإرهاب وهم الإرهاب بعينه وياليتهم اكتفوا بهذه الأعمال الإرهابية وإنما وصل بهم الحد إلى تقييد الحرية حتى فى التعبير وإبداء الرآى فطالما هذا لم يكن فى صالحها فالكف عنه مطلوب ملح .
فعندما شعروا وأحسوا أن قناة الأقصى قد كشفت ألاعيب حليفهم إسرائيل ومن ورائها من مؤيديها والمتمثلين فى أمريكا وحلف الناتو حرضت فرنسا على اتخاذ قرار بوقف بث قناة الأقصى ولكن بالرغم من كل هذا فإن الحق أحق أن يتبع وستظل قناة الأقصى ثابتة لتنغيص حياتهم وكشف مؤامراتهم وفضح مخططاتهم فالحق لا يعلى عليه مهما طال الزمن ولأن الله هو الحق ولا أحد من هؤلاء الجرابيع يعلو على الله الواحد الأحد والخالق كل شىء وأن أمره بين الكاف والنون فيقول للشىء كن فيكون ونحن نرى بأعيننا ونسمع بآذاننا أن حلف الناتو يجد صعوبات شديدة وشرسة من مقاومة طالبان فهو قاوم أمريكا وحلفائها بقوة وشراسة متطوعة النظير فقد قال الشاعر " ما طار طائر وارتفاع إلا كما طار وقع "
وقال سبحانه وتعالى وتلك الأيام نداولها بين الناس وقال أيضاً أنه يعز من يشاء ويذل من يشاء وهو على كل شىء قدير فسيأتى اليوم الذى نرى فيه الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها يتراجعون ويجرون وراءهم أذيال الخزى والعار وتكونوا محط الاستهزاء وسخرية من باقى دول العالم وخاصة الدول التى كانت تحتلها وتقتل أبناء وتستحى نساءها وأن غداً لناظره قريب.
فمن هنا نعلم أن فضيحة إسرائيل بالضبط فضيحة لأمريكا وحلفائها وللأسف قد صدق المثل الذى يقول " الشتلة غلبت الزراعة " فأمريكا وإسرائيل عبارة عن شتلات ولكن تلك الشتلات التى جاءوا بها من مكان ما وزرعوها غلبت الزراعة الأصلية والتى كانت جذورها متعمقة فى الأرض ويبدو أن هذه هى نهاية الدنيا حيث قال النبى  " فى آخر الزمان الحفاة العراة رعاة الشاة يتطاولون فى البنيان وتولى الأمور لغير أهلها " صدق رسول الله  وقد وليت الأمور لغير أهلها فقد وليت أمور الهنود الحر إلى أمريكا وأمور الفلسطينيين وليت لإسرائيل وبمشيئة الله ستزول أمريكا وحلفائها وكذلك إسرائيل حليفها الأولى فى الشرق الأوسط وبالرغم من كل هذا سيعلو صوت الحق وترجع الأمور إلى ما كانت عليه فلا يموت حق وراءه مطالب .
عبد العزيز عبد الحليم عبد اللطيف
أسيوط – الوليدية – شارع إسماعيل الشريف
حارة أحمد سويفى 2327217

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 10:53 am