روايات من قلب الصعيد

بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة
روايات من قلب الصعيد

الشاعر والكاتب / عبد العزيز عبد الحليم عبد المطلب شاعر الصعيد عامتا ومدينة أسيوط خاصتا شاعر رواية من قلب الصعيد روايات واقعية - شخصيات تاريخية - قصة قصيرة - نوادر - احداث تاريخية - شعر العامية - المربعات - رومانسيات - ادوار صعيدية - الادب الساسي


خضرة وسلمان السماك

شاطر
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 590
نقاط : 1769
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/11/2011
العمر : 28
الموقع : اسيوط

خضرة وسلمان السماك

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أبريل 15, 2013 4:17 am

اسمك محمد وخير الأسامى سماك اسمع حكاية خضرة مع سلمان السماك سلمان راجل فقير وبيحب بنت أبوها غنى ومبسوط – أبو سلمان مات فقال الواد مين صاحب أبويا وصاحب الأب كالأب وسلمان راح لصاحب أبوه وقال له أنتع كنت صاحب أبويا وأنا بحب خضرة بنت فلان قام قال له صاحب الأب معاك فلوس علشان نجوزهالك قام رد عليه وقال له لأ فقاله بنات الناس هيجوزهالك من غير حاجة وأقولك إيه أنت تروح مصر وتشتغل وتجيب معاك مبلغ لا يقل من خمسة وعشرين جنيه فرد عليه سلمان وقاله حاضر وهو رايح مصر قال والله إن عطانى زمانى ما أسكن إلا فى مصر وأعمل جنينة ومن داخل الجنينة قصر وبعدين قال لنفسه يا غريب روح بلادك د الغربة تقل الأصل ولما رجع بالمبلغ راح لصاحب أبوه وقاله أنا جيبت المبلغ فرد عليه وقاله البنت خطبوها – فقال سلمان لصاحب أبوه أنت طلبت منى المبلغ وأنا جبتهولك فقاله أنت بتعشق ليه فى البناء العالى يا فقير يا مسكين .
قال الحب بعيد على القوى وأصحاب البيان سكين أى قافلين قام قاله وإش وصلك يا هلف تقعد مطرح العجين فقاله يا عمى الدور ده على أنا ساعة أفرح وساعة أبكى وساعة أغنى والحب لبياع الفجل لا له فقير ولا غنى – والأم بتقول لبنتها نامى د نص الليل مضى بساعة فقالت أنام كيف يا أمى ونار الحب لساعة فقالت الأم أبوك جبان فقالت البنت لأمها ولما أنت عارفة أبويا جبان ختيه ليه يا ولية عشان غناهم مفيش حد يعجبنا وليه يا أمى بتخلطى الشهد ع الجبنة وسلمان ماله الفقير مجاب الفلوس وجه والبنت خضرة إتجوزت وهو راح لصاحب أبوه وقاله البنت اتجوزت وأنا أعمل إيه ؟
قاله تجيبلك تجيبلك بثلاثة جنيهات أو أربعة سمك على عربية وتنادى وتقول يا سمك يا سمك أخضر سمع الكلام ذهب لشادر السمك وهو رايح كان بقول الحلو قايم على شقه النور بدرى وورد الخدود انتهى وانتهى بدرى ما تقوم تموت يللى فاتك زرعة البدرى واشترى السمك ولف بيه فى الشوارع ينادى ويقول يا سمك يا سمك أخضر وقعد فى مكان يبكى على حاله فأتاه رجل فقير وقاله قوم بيع قاله يا عمى سيبنى د أنا اللى قايمه فى جسمى النار قاله تعرف حبيبك يا ولدى قاله أنا لى علامة فيه الوجه شبه القمر وخده مولع نار وقام ينادى ويقول يا سمك أخضر لحد ما وصل باب الدار فالبنت لما سمعت صوته اهتز الإبريق اللى فى إيدها وهى بتصب لتغسل إديها – وجوزها قالها إنزلى هاتيلنا سمك يا خضرة قام قالته لأ روح إنت قالها إنتى مليحة وينقيلك المليح لأنه فهم اللبعة فردت عليه وقالت أنا لو روحت هتندم فقال لهخا زوجها أنا عليك مشتاق ووصفوا لى الدوا وأنا للدوا مشتاق وأنا من يوم ما شوفتك يا خضرة وأنا على أكل السمك مشتاق قالتله أنا لا أعرف السمك ولا أعرف السماك قالها د قبل ما يسمى السمك سماك – الله يلعن أبوكى اللى بالاسم المليح سماك – وأصر عليها تنزل وعندما نزلت فى مدخل الباب طوقا بعضهما ووقعا الاثنين سكارى تقولشى وقعت عليهم حيط إو إبرة وفيها شلة خيط وقالها يا خضرة أتوب أنا تحبى إنتى وأحب أنا تتوبى أنتى السجن له باب ومفتاح السجون تكونى أنت .
ولما نزل جوزها من فوق وشافهم حاضنين بعضهم قالها أسألك لا أعرف السمك ولا السماك الله يلعن أبوك اللى بالاسم ده سماك وأرسلها جوزها إلى بيت أبوها وقال أديكى إنت وأدى أبوك وأدى حبيبك وطلقها واتجوزها السماك وقالت أنا أقصد حلال ومش عيب وإستر علينا يا رب السموات والأرض فى علاك .

عبد العزيز عبد الحليم عبد المطلب
أسيوط – الوليدية – شارع إسماعيل الشريف
حارة أحمد سويفى

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 8:16 am