روايات من قلب الصعيد

بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة
روايات من قلب الصعيد

الشاعر والكاتب / عبد العزيز عبد الحليم عبد المطلب شاعر الصعيد عامتا ومدينة أسيوط خاصتا شاعر رواية من قلب الصعيد روايات واقعية - شخصيات تاريخية - قصة قصيرة - نوادر - احداث تاريخية - شعر العامية - المربعات - رومانسيات - ادوار صعيدية - الادب الساسي


ليس للزوجة الا زوجها

شاطر
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 590
نقاط : 1769
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/11/2011
العمر : 29
الموقع : اسيوط

ليس للزوجة الا زوجها

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء أبريل 23, 2014 5:11 pm

ليس للزوجة الا زوجها

لقد وعد الله انه سيكون مع الصابرين فالصبر وعدم التسرع قد ينجي الانسان من ما سيقع فيه فينتابه الندم ولكن ماذا ينفع الندم فالصبر مطلوب في كل شئ وليس الصبر عند البلاء فقط ونحن نعلم بأن التسرع قد يأتي بعواقب وخيمة لا يدري المرء عقباها فقد حدث انه كان لرجل اربعة اولاد وبنت واحدة وقد تزوجت البنت وذات يوم ذهبت الي بيت ابيها تبكي واثار الضرب ظاهر علي خديها وعندما رآاها والدها قام بتهدئتها ولكن اخوتها الاربعة قد ظهر الشرار يتطاير من اعينهم وعزموا علي ان يذهبو الي زوجها للقصاص منه ولكن والدهم اقسم يمين الا يذهبو ولا يتعرضو له من قريب او بعيد .
وبعد عدة ايام ذهب زوجها الي بيت والد زوجته راغبا في عودتها له وعندما رأوه اخوتها ارادوا ان يوسعوه ضربا ولكن والدهم اقسم للمرة الثانية ايمان مغلظا لعدم المساس والتعرض له ومما زاد من غضب اخوتها ان والدها اقسم يمين ان ترجع الي بيت زوجها عارية كيوم ولدتها امها سمعوا اخوتها ذلك من والدهم فكادوا يتفطرون من شدة الغيظ ظنا منهم ان والدهم قد فقد وعيه وهذا لا يليق بكرامته ولكن الاب من دراسته لأمور الحياة يعلم ان ليس للزوجة الا زوجها وهل يعقل ان الزوجة تمشي عارية في الشارع من بيت والدها الي بيت زوجها .
فما كان من الاب الا ان احضر عبائته واعطاها لزوج ابنته فوضعها علي كتفيه واصطحب زوجته الي بيته وهي تمشي بجواره ملفوفة في العباءه التي يرتديها زوجها وبعدها قال الرجل لاولاده الاربعة اترضي الاخت ان تمشي بجوار اخيها عارية كما ولدتها وامها وهذا بالطبع لا يمكن باي حال من الاحوال فالزوجة ليس لها الا زوجها فهي تحتمي به وتأبي وهي عارية ان تحتمي حتي بوالدها فالزوج دائما وابدا ستر وغطاء لزوجتة فأنا اود من هنا ان تعودوا الي رشدكم وهذا ما علمتنا به الحياة .

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يوليو 20, 2018 4:35 am