روايات من قلب الصعيد

بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة
روايات من قلب الصعيد

الشاعر والكاتب / عبد العزيز عبد الحليم عبد المطلب شاعر الصعيد عامتا ومدينة أسيوط خاصتا شاعر رواية من قلب الصعيد روايات واقعية - شخصيات تاريخية - قصة قصيرة - نوادر - احداث تاريخية - شعر العامية - المربعات - رومانسيات - ادوار صعيدية - الادب الساسي


امثااااااااال

شاطر
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 590
نقاط : 1769
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/11/2011
العمر : 28
الموقع : اسيوط

امثااااااااال

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء أغسطس 05, 2014 8:25 pm

أنا لما ابتليت أهل البيت عزلونى
وعدمت الأحباب حتى الصحابى عزلونى
واحترت أروح فين
وأنا وسط الاتنين عزلـــــونى أنادى ه المرة ما تجينى
حتى العيال تبعوها .

قال أنا قبل ما أبتلى يا ناس كان لى ناس يقولوا ماله .
ولما ابتليت لأحد يسأل ولا أخ يقول ماله والقلب والبين والأيام عزلونى كلبات كليات واللمص الصفيح بطلوها
والناس اللى بلا أبات بتقعد وتحلف بأبوها
يا عينةى توبى من كاس عينول
لا تأخذ العجوزة ولا الطلوقة .
ولا الهجالة ولا اللى أجوزت الأول
تأكل متاعك وتذم فيم وتمدح فى جوزها الأول إن شتمنى القبيح
أرد عليه
وإن كان له أب زى الناس
يترد عليه
ومنين له باب يترد عليه
حوشوا عليق الجمل أكل المعيز فيه
عيست لو كان جمل فى جمل مكنش يبقى عيب يا قاتل الجدع مفكرتش أن القتل
ما يسمحش بيه دينك
غالط ضميرك ومفكرتش
إن هيجى عليك يوم
والموت برضه هيجلك
الحمد لله حمدا تزيدونا
قال فى نظير ماعز مناك تعمل بطنك شونة يا دنيا قلت عدلك والناس
من الهموم وسقت مراكب
حب السبع يشوف عدلك
لقى الكلب ع النحت راكب
الكسلان
وقف قبالنا ع التل وقمير .
أفكره بيفوح عنبر وحاطته الدبابير زى البلح المطمبر
ولما سألت عليه قالولى د كسلان ومضروب شمبر إن سابتك سيب قلدها
ما تخفش منها خاف من ولدها
وحياة عروس القيامة
دامه كانت زى الشوطة
معلهاش ملامة
أنا اللى كبرت من دول جيلى
ولكمتى فى المجالس بطلوها بد العزيز عبد الحليم عبد المطلب
أسيوط – الوليدية – شارع إسماعيل الشريف
حارة أحمد سويفى


-




    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 7:08 pm