روايات من قلب الصعيد

بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة
روايات من قلب الصعيد

الشاعر والكاتب / عبد العزيز عبد الحليم عبد المطلب شاعر الصعيد عامتا ومدينة أسيوط خاصتا شاعر رواية من قلب الصعيد روايات واقعية - شخصيات تاريخية - قصة قصيرة - نوادر - احداث تاريخية - شعر العامية - المربعات - رومانسيات - ادوار صعيدية - الادب الساسي


اشعار قيمة

شاطر
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 590
نقاط : 1769
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/11/2011
العمر : 29
الموقع : اسيوط

اشعار قيمة

مُساهمة من طرف Admin في السبت نوفمبر 29, 2014 2:54 pm


إحنا بنقول لبابا الفاتيكان ... نحن نؤمن بالقرآن .
ونؤمن كذلك بالتوراة والأنجيل ... وإحنا بنقول لكل من أساء إلي محمد
أنه من المؤكد معتوه وهزيل .
أنا لما كنت مبسوط كانوا ... بيسألوا عني ويزوروني
ولما ما على الزمان ... إبتعدوا عني ونفروني
وياريت كانوا إبتعدوا عني وسكتوا ... بل اشمئزوا مني واحتقروني
فاكتشفت أن الناس مكنتش بتحرمني ... لحد ذاتي أو لحسن أخلاقي وكثرة عطياتي
وإنما كانوا بيحترموني لسعة مالي ... والبزخ في كثرة ملذاتي
أحب اللي أحبه
من الشفه الرابية اللي تحت الصرة ... نواهد كالقباب الحره
عزولي حب في يوم يعاكسني ... شاف مني نوائب مرة
أحب اللي أحبه ولا أرضي ... بالحب اللي يخليني مضطره
فأنا لو رضيت بأي حب ... هيكون في الحب معره
خالي من أي فرع ومرة ... وممكن ومش بعيده
أقول للي ماكنتش بحبه ... أرجوك حل عني وإطلع بره
بغداد المدينة الزاهرة
حرة عليك ياعروسة الشام ... بغداد المدينة الزاهرة
حكموها أناس فاكرينهم صناديد ... أتاري قلوبهم كانت بائرة
وعقول تملي خاوة من التفكير ... فخاضوا حروبا ضاربة
مع مين؟ مع جيرانهم زيهم مسلمين ... دولة قوية وقادرة
فاتلوا منها جزيرة الفاو ... فجاءت لنا في تؤوه صاغره
جم لقواتنا الشم العوالي ... طالبين بنا نجده ... فهم على علم أنها قادرة .
فانتزعت من الحين الإيراني ... جزيرة الفا ومن أيدي جبابرة
بعديها إصطلحت بعد حرب ثماني سنوات ... واحتلت بجبروتها الكويت في تحدي سافره
ولولا تدل الجيش المصري ... ما تحررت الكويت والتي عضت
اليد التي إمتدت لها بالمساعدة ... بمؤامرة خيانة غادرة
حبيبك بيموت في حبه
لما سمعوا حبيبك بيموت في حبه ... قلتلهم هاتوا دراعه أقيس نبضه وأحسه
لقيت نبضه زايد وحرارته مرتفعة ... قلت ياناس إعملوا معروف تعالوا عسوا
قالوا ياه دا حرارته اتخطت الحدود ... يكنش طالع من شركه إسو
والعشاق سمعوا قعدوا زعلانين ... لحد ما قربوا المساكين يخسوا
وقالوا اشطفوه تحت دش ميه بارده ... وبلاش تكمروا فيه وتدوسوا
حمار الخد
هبلني بجد حمار الخد ... خلاص توهني توهني بجد
لو قعدت سنين ما تبطل عد ... حبي الوحيد كان هو الرد
آه لو ربنا يطول في عمري ومد ... أنا مش هنسى حما الخد
بل بالعكس زاد في الوجد ... وحب حياتي مالهوش حد
د لولا الحمار لكان البوار ... ومهما تدور ما تلاقي حد
غرامي نداني وجذبني في ثوان ... مع إن دخلى يدوب ع الكد
فلا حدود تعوقني ولا سدود تحوشني ... فأنا علشانها أرقي لها أعلى السد
وتلك الأيام نداولها بين الناس
يظهر نسيتوا ربنا في كتابه قال ... وتلك الأيام نداولها بين الناس
فأين بريطانيا العظمي التي لا تغيب عنها الشمس ... لأنها كانت دولة استعمارية
وفين دكله من دولة الفرس والروم ... من الفتوحات الاسلامية
حكاياتي عبرت بحر المانش .... واخترقت كل الخطوط الحدودية
ولو كل المؤسسات يعلوها العدل ... ما كان فيه دول مستقرة .. من دول استعمارية
أعمل أيه أنا في البنات
أعمل إيه أنا في البنات اللي ... حيروني وكلهم أجمل من بعض
وكلهم بيتسابقوا عشان ياخدوني ... وكلهم في غنى أجمل من بعض
وعشان كده في إختياري حيروني .... وإن خدت واحدة منهم صور الباقين ... مش هيفارقوا عيوني
وهل ياتري هفضل مقيم وسطيهم ... وحتى إن غادرت المكان برضه هيطاردوني
واحترت وإحتار دليل ومش عارف ... أعمل أيه من بعد ما صورهم إنطبعت في عيوني
حتى وإن خدت أربعه كما أمر الشرع ... مش ممكن بدلالهم هينيموني
وهحتار ومش هبقي عارف ... أراضي مين ولا مين
وخوفي في النهار أنهار ... ومش هلاقي اللي هيسندوني
وأنا هعمل أيه؟ من بعدما وقعت في دي الورطة؟ ... أسكن في القمر؟ وحتى لو سكنت في القمر .. بالقمر الصناعي هيوصلولي
ولقيت في الآخر ما باليد حيله ... أسلم نفسي للحور اللعين وعلى الله .. يرأفوا بي وبعيوني
ونحن نعلم أن النساء مصابيح البيوت ... وأنا خايف من كتر نورهم يزوغوني
الحمد لله الذي لم أعتلى منصب
الحمد لله الذي لم أعتلى منصب قاضى ... ولم أعتلى منصب مستشار
فلربما أحيد في حكي عن العدل ... وأكون من المخلدين في النار
وأظل طول حياتي منكد ... وأعيش طول حياتي محتار
ولا هتنتفعني ملئ الأرض ذهباً .. وسأظل طول عمري منهار
طاعة الوالدين
أنا لوكنت أسأت لأبي الطيب .. وأمي الحميمة
كنت أستاهل ضربي ... بالصرمة القديمة
فأنا قصرت أكيد في حقهم فياليتهم ... عاشوا لسنين عديدة
كنت وفيتهم جزء من حقهم ... فأبي مات بعد أن أنفق .. في تربيتي سنين مديدة
وأمي أصابها الهرم ... بعد أن كانت سليمة
فهما ربياني رباية سليمة ... والتي لم تكن باللين المطلق .. أو حتى بالقسوة الشديدة
فجعلاً منى رجلاً بمعني كلمة رجل ... من ذوي الأخلاق والنية السليمة
إدعيلي يا أمي
إدعيلي ياأمي من قلبك ... وبحق وحقيقي وليس بين وبين
كي يوفقني الله في عملي ... ولا أعود بخفي حنين
وحتى أستطيع أن أقضى ما على ؟؟؟؟؟ ... فإن لم استطع قضاءه فسيأخذه المدين مني .. حسنات وذلك بشهادة الملكين
فقد وصى الله بالولدين أحساناً ... ونحن نسمع دائماً وأبداً ببركة دعاء الوالدين
فمن رضي عنه والديه فسيخطي ... بفوزه في الدارين
وقد قيل عن الوالدين أنهما كنزان ... لا ينفتحان إلا بعد موتهما
والكنزان هما السعادة في الدنيا ... أما في الآخرة فبالفردوس الأعلى والحور العين
قتل النفس
حرم الله قتل النفس ... والنفس أي نفس
بغض النظر عن العقيدة أو الجنس ... فالقاتل بغير حق يعد من المجرمين والمفسدين
ومن هم على شاكلته ... ففي النار مخلدين
فمثل هؤلاء لن يشفع فيهم ... خاتم النبين المرسلين
وكانوا يتمنون أن ياليتهم ... كانوا حجارة أو طين ... ولم يكونوا أبداً من شياطين النبي آدمين
ما كان يردد في الماضي
ياعمي ياجمال سر قولك جمالك ... قال أنا سيفي تحت راسي ولا أسمع كلامك
ياطالعين الجبل شوفوا مين النعسانه .. والوجه ذي القمر والعيون نعسانه
ياصايم رمضان ياعابد ربك ... كلبتنا البيضا تحبك في خدك
يافاطر رمضان ياخاسر دينك ... كلبتنا الحمرا تقطع مصارينك
يابتاع الليمون حود عندنا ... لمونك ظهر من وسط الورق .. سبحان ما خلق عرسان عندنا
ضربت الكف عقلي رف ... خضيره ياملوخيه
إطوح وأنا أبوسك ... ياعود الخزران

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 17, 2018 5:47 am