روايات من قلب الصعيد

بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة
روايات من قلب الصعيد

الشاعر والكاتب / عبد العزيز عبد الحليم عبد المطلب شاعر الصعيد عامتا ومدينة أسيوط خاصتا شاعر رواية من قلب الصعيد روايات واقعية - شخصيات تاريخية - قصة قصيرة - نوادر - احداث تاريخية - شعر العامية - المربعات - رومانسيات - ادوار صعيدية - الادب الساسي


وان غدا لناظره قريب

شاطر
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 590
نقاط : 1769
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/11/2011
العمر : 28
الموقع : اسيوط

وان غدا لناظره قريب

مُساهمة من طرف Admin في الأحد مارس 18, 2012 9:51 pm

*****
مما لا يدع مجالا لاى شىء هو ائتلاف الدول الكبرى ولها اليد الطولى فى تكوين مجلس الامم المتحده ومجلس الامن الدوليين فمن الطبع ان قرارات هذين المجلسين يكون فى المقام الاول نابعة من تلك الدول المهيمنة بل والمسيطرة على العالم والدليل على ذلك ان جميع ما يحدث مكن حلف الناتو من الاعتداءات واحتلال واستعمال للدول الاخرى بحجة مقاومة الارهاب ولم يتفوه احد من اعضاء هذين المجلسين بكلمة واحدة تدين تلك الانتهاكات التى تقوم بها الدول الكبرى وعلى وجه الخصوص الدول المكونة لحلف الناتو بالرغم من ان تلك الدول لا تلتزم بالحياد وانما ملتزمة دائما وابدا بالانحياز وقد يظهر هذا جليا مما تلتزم به حلف الناتو وعلى راسهم الولايات المتحدة الامريكية من الصمت حين خرج رئيس الوزراء الاسرائيلى نتنياهو وقال على العالم ان يشدد العقوبات على ايران وذلك لتماديها فى انتاج القنابل الذرية والنووية وقد قيل عن النبى صلى الله عليه وسلم حيث قال " ان لم تستحى فافعل ما شئت " صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم "
فلو كان الكيان الصهيونى على لسان نتنياهو يستحى ماصرح بما صرح به وهو يعلم بل وعلى يقين من ان الكيان الصهيونى لديه القنابل الذرية والنووية امدتها بذلك كله الولايات المتحدة الامريكية وحلفائها ومع هذا كله تسمع وترى ما يصرح به الكيان الصهيونى وملتزم الصمت دون ادنى تحذير ممن هم السبب فى تسليمها بتلك الاسلحة المحرمة دوليا فاذا ما وقعنا النظر فى ايران بالرغم من امتلاكها للقنابل الذرية والنووية لم نراها او نسمع انها قامت باحتلال دولة او اغتصاب مواردها الاقتصادية وبالرغم من كل هذا ينصاع مجلس الامن والامم المتحدة الى الدول الكبرى والمكونة لحلف الناتو وراء ما تقوم به تلك الدول من احتلال وقتل وابادة للعسكريين والمدنيين لتك الدول التى تحتلها وبالرغم من مقاومة تلك الدول للمستعمرين والمحتلين تقوم تلك الدول بزرع الفتن بين شعوبها لضمان طيلة البقاء فى تلك الدول الى ان تستنفد مواردها الاقتصادية حينئذ تفكر فى الانسحاب طريقة تحفظ ماء الوجه فتدعى بانها ستنسحب من الدولة التى تحتلها وذلك بشرط ان يون قد استتب الامن .
وفى تلك الفترة العدة للانسحاب تكون قد رتبت امورها بحيث يتولى رآسة الدولة المراد الانسحاب منها رئيس يدور فى مجالها ويسير فى فلكها او فى ركبها هذه هى الطرق المألوفة لدى الدول الاستعمارية والتى من طبعها ان تتدخل فى الدول وتقوم باحتلالها بحجة الارهاب وتتغاضى كليا بل تسبل جفونها عن لارهاب التى تقوم به اسرائيل من كثرة اعتداءاتها على الفلسطينيين وابادة شعبها ومما يثير الدهشة والعجب بل ويؤدى الى السخرية ان الكيان الصهيونى الارهابى والذى على مرأى ومسمع من العالم ينسب دائما وابدا الارهاب للفلسطينيين المدافعين عن اراضيهم المغتصبة والولايات المتحدة الامريكية تعلم على اليقين بان اسرائيل هى المغتصبة للاراضى الفلسطينية ونحن لا يخفى علينا ما ينادى به حلف الناتو فى اسرائيل عن السلام والسلام من وجهة نظرهم هو الامن لهم وليس لغيرهم فكيف لتلك الدول التى تنادى بالسلام ترى امام اعينها ان اسرائيل لم ولن توقع على اتفاقية حظر استخدام الاسلحة المحرمة دوليا بل وتعودت على الضرب بالقرارات الدولية عرض الحائط وبالرغم من كل هذا لم يتخذوا قرارا بادانتها فقد صدق المثل الذى يقول " عدوك تتمنى ليه الغلط وحبيبك تبلع ليه الظلط "
ونحن نعلم انه من الطبيعى ان تقف الولايات المتحدة الامريكية وهى دولة القطب الواحد وبجانب حليفتها الاولى لان اسرائيل على شاكلتها مزروعه على الاراضى الفلسطينية كما ان الولايات المتحدة الامريكية مزروعة على اراضى الهنود الحمر فقد قتلوا اصحاب الاراضى الاصليين واحتلوا اراضيهم واستوطنوها وصارت ملكا لهم ولكن نعلم ان ما بنى على باطل فهو باطل وان الله يمهل ولا يهمل وخير دليل ما حدث فى اليابان بالرغم من انها دولة كانت مقهورة منذ الحرب العالمية الثانية ولم تكن دولة معتدية الا انها قد برعت فى ا نتاج القنابل الذرية والنووية وما حدث فيها من براكين دمرت مفاعلاتها النووية فقتلت الالاف منهم وفقد اخرين ومن منطلق ان غدا لناظره قريب فما حدث فى اليابان لا يستبعد ان يحدث فى الولايات المتحدة الامريكية وحليفتها اسرائيل بل ومن هم على شاكلتهم .
وهذا مؤكد لان الله من شأنه التغيير والتبديل فهو مالك الملك يعز من يشاء ويزل مكن يشاء بيده الخير وهو على كل شىء قدير وقال الله ايضا وتلك الايام نداولها بين الناس – فبغرورهم سوف تنهار عنجهيتهم ويصبحوا فى اسفل سافلين فدولة الظلم ساعة ودولة العدل حتى قيام الساعة وبمشيئة الله ستكون نهاية الولايات المتحدة الامريكية على يد الكيان الصهيونى وذلك عندما تقوى شوكتها فالصهاينة لا يودون ان يعيش على الارض غيرهم لانهم يدعون دائما وابدا انهم الشعب السامى وما دونهم كلاب البشرية وقد صدق الله حين قال فى حديثه القدسى " الظالم سيفى انتقم به فى الارض ثم انتقم منه " صدق الله العظيم " فالظالم سيف الله فى الارض ينتقم به من ظالم اخر او اقل منه ثم ينتقم الله من الظالم الاقوى فلكل بداية نهاية وان غدا لناظره قريب .

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 7:06 pm