روايات من قلب الصعيد

بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة
روايات من قلب الصعيد

الشاعر والكاتب / عبد العزيز عبد الحليم عبد المطلب شاعر الصعيد عامتا ومدينة أسيوط خاصتا شاعر رواية من قلب الصعيد روايات واقعية - شخصيات تاريخية - قصة قصيرة - نوادر - احداث تاريخية - شعر العامية - المربعات - رومانسيات - ادوار صعيدية - الادب الساسي


قتلة الانبياء والمرسلين

شاطر
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 590
نقاط : 1769
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/11/2011
العمر : 28
الموقع : اسيوط

قتلة الانبياء والمرسلين

مُساهمة من طرف Admin في الأحد مارس 18, 2012 10:13 pm

الا لعنة الله على الاسرائيليين من اليهود الملاعين احتلوا ارض غيرهم وطردوا منها اصحابها الاصليين وذلك بعد وعد بلفور احد قادة البريطانيين وياليتهم اكتفوا بذلك بل قتلوا اهلها وشردوا البنات والبنين لانهم هم اشد شراسة دونا عن العالم اجمعين وقد اتخذوا حلف الناتو بقيادة الامريكيين قاعدة لهم فى الشرق الاوسط مما جعلهم على صدر اهل المنطقة جاثمين ودول حلف الناتو لهم تاريخ اسود فى احتلالهم لارض غيرهم دون ادنى وازع من دين فسلبوا مواردهم الاقتصادية وجعلهم مقهورين ومذلولين فنحن لا ننسى اليهود قتلة الانبياء والمرسلين والذين اطلقوا على انفسهم انهم شهب الله المختار وما دونهم شرذمة من العبيد البائسين .
فاذا ما قويت شوكتهم سيقضون اولا على من كانوا مساندين فهم لا يرغبون لغيرهم ان يعيشوا حياتهم الدنيوية الا ان يرونهم فى قبورهم مقبورين وسيسخف الله بهم الارض عاجلا ام اجلا مهمات طالت بهم السنين ويساقون مصفدين بسلاسل واغلال الى جهنم خالدين فلا تنفهم السامية ولا تنفعهم شفاعة الشافعين الا من اذن لهم الرحمن وكيف ياذن لقتلة الانبياء والمرسلين وقد قربت ساعة سفك دمائهم بعد ان كانوا لدماء الابرياء سافكين فما من اول الا وله اخر واود ان افصح عما قاله الدين قال فى اخر الزمان سينطق الحجر ويقول خلفى يهودى تعالى يا مسلم اقتله جاء ذلك دونا عن العالمين فليس دونهم من هم اعداء للبشرية بل واعداء للحق والدين ستلحقهم لعنة الله ولعنة الناس اجمعين .
فاذا ما قويت شوكتهم سيكونوا متحفزين لقتل من كانوا يساندونهم بل ويؤيدونهم فى المحافل الدولية ويعملون انهم دائما وابدا معتدين فعلى المؤيدين لهم ان يتقوا اشر من احسن اليهم من الشرمذة المتمثلة فى الاسرائيليين واود ان اقول لمؤيديهم كيف تأمنوا لمن يدعون انهم الساميين وما دونهم فهم كلاب البشرية فهل يسموا الساميين لمن هم دونهم ان يعيشوا حياتهم آمنين مطمئنين فالى متى سيظلوا فى غفلة منهم وهم كالقطط الذين تعودوا قبل ان يلتهموا يداعبونهم ويلاعبونهم كى ينهكو قواهم فيكونوا فريسة سهلة للطاغين ويكونوا فريسة فى خبر كان مهضومة فى بطون المجرمين والمحرومين من الشرف والدين فاليهود معروف عنهم انهم من الابالسة والشياطين فعلى العالم ان يأخذ حذوه فمنهم من ياخذ حذوه ومنهم من المؤكد سيكون من الناجين .

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 2:35 pm